موقع معهد فتيات عمر بن عبد العزيز النموذجي إعدادي - ثانوي

مصر فوق الجميع
تم بحمد الله حصول المعهد على جودة الاعتماد والتدريب وهو أول معهد أزهري يحصل عليها

    الأنترنيت سلبيات وايجابيات

    شاطر

    منال القاضى
    Duke
    Duke

    عدد المساهمات: 981
    نقاط: 4090
    تاريخ التسجيل: 08/06/2010
    العمر: 49

    الأنترنيت سلبيات وايجابيات

    مُساهمة  منال القاضى في الأحد يناير 16, 2011 9:52 am

    ببحث علمى عن الأنترنيت سلبيات وايجابيات للطالبة / ماجدة ماجد
    الانترنيت :- فى وائل الستينات افترضت وزاره الدفاع الأمريكية وقوع كارثة نووية ووضعت التصورات لما قد ينتج عن تأثير تلك الكارثة على الفعاليات المختلفة للجيش ، وخاصة فعاليات مجال الاتصالات الذي هو القاسم المشترك الأساسي الموجه والمحرك لكل الأعمال. كلفت الوزارة مجموعه من الباحثين لدراسة مهمة إيجاد شبكه اتصالات تستطيع أن تستمر في الوجود حتى في حاله هجوم نووي ، وللتأكد بأن الاتصالات الحربية يمكن استمرارها في حاله حدوث أي حرب. وأتت الفكرة وكانت غاية في الجرأة والبساطة ، وهو أن يتم تكوين شبكه اتصالات Network ليس لها مركز تحكم رئيسي ، فإذا ما دمرت أحدها أو حتى دمرت مائه من أطرافها فان على هذا النظام أن يستمر في العمل . وفي الأساس فان هذه الشبكة المراد تصميمها كانت للاستعمالات الحربية فقط. في ذلك الوقت لم يكن أي نوع من الشبكات Networks قد بنيت على الإطلاق ولهذا فان الباحثين تركوا لخيالهم … وأسسوا شبكه أطلق عليها اسم شبكه وكالة مشروع الأبحاث المتقدمة Advanced Research Projects Agency Network (ARPANET) وذلك كمشروع خاص لوزارة الدفاع الأمريكية ، وكانت هذه الشبكة بدائية وتتكون من أربعه كمبيوترات مرتبطة ببعضها بواسطة توصيلات التلفون في مراكز أبحاث تابعه لجامعات أمريكية. لقد جعلت الوزارة هذه الشبكة ميسره للجامعات ومراكز الأبحاث والمنظمات العلمية الأخرى ولأجراء الأبحاث من اجل دراسة إمكانيات تطويرها ، ونتيجة لهذا الوضع فان ARPANET قد نمت بشكل ملحوظ ، والشبكة التي كانت بسيطة تحولت إلى نظام اتصالات فعال. السنوات التي تلت جاءت معها بتغييرات كثيرة ، وفي ذلك الوقت فان الوصول للشبكة كان قاصرا على الجيش والجامعات والباحثين ، ونتيجة لهذا الوضع فلقد أصبحت ARPANET عبارة عن شبكه تتكون من شبكات ذات مفاتيح وأطراف متعددة ، وترسل المعلومات فيها باستخدام تقنية تفتيتها إلى مجموعات Packets اصغر ، تتحرك بحريه واستقلالية من طرف إلى أخر لتصل إلى مبتغيها. كان هذا المشروع غير معروف حتى سنه 1980 حين تم إظهاره للضوء ، ومنذ ذلك الحين فان التغييرات أصبحت تحدث بسرعة كبيره واستمر هذا النظام في الاتساع. ما بين سنه 1982و1985 كانت ولادة الانترنيت فلقد انقسمت ARPANET سنه 1983 إلى قسمين ARPANET و MILNET واستخدمت الأولى في جهود الأبحاث المدنية أما MILNET فاحتفظ بها للاستخدامات العسكرية. منذ سنه 1980 فان شبكات جديده عديدة تكونت لخدمه بعض الفئات والمنظمات …إحدى هذه الشبكات كانت للمجتمعات الأكاديمية ، وأخرى لمنظمات أبحاث الكمبيوتر حيث وصلت الباحثين بعضهم ببعض ليتشاركوا في المعلومات. في سنه 1986 فان مؤسسه العلوم الوطنية National Science Foundationشبكت الباحثين بعضهم ببعض في كافه أنحاء الولايات المتحدة من خلال خمسه كمبيوترات عملاقة ، وسميت هذه الشبكة باسم NSFNET . لقد تكونت هذه الشبكة من مراكز لخطوط الإرسال المتكونة من الألياف الضوئية ومن الأسلاك العادية ، وبمساعده الاتصالات عبر الأقمار الصناعية والموجات الدقيقة Microwave وذلك كي تحمل كميات هائلة من المعلومات التي تتحرك سريعا جدا ولمسافات بعيده … إن هذه الشبكة NSFNET كونت العمود الفقري للبنية التحتية للانترنيت وخاصة بعد أن رفعت الحكومة الأمريكية يدها عنها. بدأت تقديم خدمه الانترنيت للناس عمليا في سنه 1985 وكان عدد المشتركين يتزايد بشكل كبير وأصبح الانترنيت الآن وكما هو جلي اكبر شبكه في تاريخ البشرية. الانترنيت يعتبر حقيقة أحد الظواهر… ولربما يعتبر انه أكثر التطورات التي حدثت في وسائل الاتصالات البشرية بعد اختراع التلفون. لا تحاول البحث عن المركز الرئيسي للانترنيت في أي مدينه بل وفي أي مكان في العالم لسبب بسيط هو أن الانترنيت ليس له إدارة أو مركز رئيسي على الإطلاق. ويبدو أن ذلك غير مقنع لكثير من الناس ولكن الحقيقة أنه لا توجد إدارة مركزية للإنترنت وبدلا من ذلك فإنه يدار من تشكيلة من آلاف شبكات الكمبيوتر التابعة للشركات والأفراد كل منهم يقوم بتشغيل جزء منه كما يدفع تكاليف ذلك . وكل شبكة تتعاون مع الأخرى لتوجيه حركة مرور المعلومات حتى تصل لكل منهم وبمجموع هؤلاء تتكون الشبكة العالمية ولهذا لا يملك أحد الانترنيت ... هناك ملايين خلف هذه الشبكة يتشاركون في مكوناتها ، وهؤلاء سواء كانوا أفرادا أو منظمات أو شركات غير مستقرين في الغالب ، ودائما يقومون بالتغيير بل ويتبدلون أنفسهم ولكنهم دائما في نمو وتزايد دائم كل لحظه... وهناك مواقع تضاف دائما ومواقع تتغير عناوينها أو تندثر . أن نظام الإنترنت أو ما يسمى بروتوكول الإنترنت Internet Protocol تعتبر ملكيته عامه ويحظى بدعم من كل الشركات الصانعة للأجهزة المستخدمة في الإنترنت ، ونتج عن هذا الدعم نمو هائل لهذه الشركات ، ويسير هذا النمو متوازيا مع السرعة الكبيرة في نمو الإنترنت. إن من أهم صفات الإنترنت أنه نظام مفتوح ، وهذا يعني أنه يقبل أي نوع من أجهزة الكمبيوتر سواء كان منها ما يسمى غير المتلائم Incompatible مثل كمبيوترات ابيل ماكينتوشApple Macintosh أو الأميجا Amiga أو الأجهزة المتلائمة مع كمبيوتر أي بي إم Compatible IBM. وكذلك يمكن استخدام الكمبيوتر النقال Laptopبوصله بالتلفون النقال Mobile phone، وفي القريب سيكون استقبال الإنترنت عن طريق التلفزيون أيضا وذلك باستخدام جهاز محول خاص Decoder يمكن وضعه فوق التلفزيون أو أن بإدماج لوحة محول بيني إليكتروني مع إليكترونيات التلفزيون الداخلية. أن افضل تعريف للانترنيت وابسطه هو أنه اكبر شبكه كمبيوتر في العالم ، ففي سنه 1997 قدرت شبكه الانترنيت بأنها مكونه مما لا يقل عن ست عشر مليون مشترك ، بينما قبلها بعام واحد فإن العدد لم يزيد عن خمسه ملايين ، أما سنه 1998 فلقد تخطت أعداد الكمبيوتر المشتركة عدد الخمسين مليون. وساهمت السرعة الكبيرة في انخفاض أسعار أجهزه الكمبيوتر والعدد الكبير المتزايد من الذين يزودون خدمه الإنترنت في الارتفاع المتواصل والمستمر في أعداد المشتركين. إن كل ما يحتاجه المشترك هو أن يكون جهازه مزودا بقطعه المودم ، وهي أداه إلكترونية تجعل الكمبيوتر قادرا على التعامل مع خط التلفون. لقد ساهم في سرعة نمو الإنترنت قدرته على أن يصل شبكات مختلفة التكوين والمصادر مما أعطى المستخدمين الحرية في اختيار الأجهزة وبدون قيود. إن تكاليف المشاركة في استخدام الإنترنت تختلف من بلد لآخر، ولكنها في البلاد المتطورة مخفضه سواء كان ذلك للفرد العادي أو للمؤسسات الكبيرة. بالنسبة لاشتراك الأفراد فالتكلفة رمزية أما بالنسبة للمؤسسات الكبيرة فان الاتصال بالإنترنت بواسطة استئجار الخط لا يزيد عن بضع مئات من الدولارات وإذا كان لدى المؤسسة شبكه محلية وتم وصل هذه الشبكة بالإنترنت فانه فورا سيكون كل مستخدم لهذه الشبكة على اتصال بالإنترنت. يضاف لذلك كله أجرة الخط التلفوني الذي يتم حسابه على تعريفة المكالمات المحلية. تأثيرات الإنترنت على المجتمع: إن تأثيرات الانترنت واسعة جدا من خلال انتشارها الواسع في مجالات التجارة والترفيه والتعليم، والأمن والديمقراطية في ظل الانترنت. فقد أصبحت الإنترنت تستخدم في التسوق والتعاملات المالية والمناقشات والمجادلات والاستشارات الطبية والتعليم والتأهيل الجامعي، وعلى مستوى العالم، لكن هناك الكثير من الأمور والمواد التافهة والضارة متوفرة على الانترنت أيضا، لذلك فإن هناك حاجة لمعرفة وفهم ما يجري وصياغة سياسات مناسبة للتعامل معه، وفي هذا الصدد هناك حاجة للعمل المنسق والجماعي بين الأطباء والاختصاصيين والآباء والمحامين والاقتصاديين والعلماء وخبراء الكمبيوتر. إن الانترنت يساهم مساهمة كبيرة في تحطيم المناعة الأخلاقية لدى مستخدميه، كما يؤدي إلى ضعف التواصل الاجتماعي مع الأسرة . إن الوعي والأخلاق وقوة الوازع الديني لدى مستخدمي الانترنت هي الفيصل في قضية تأثرهم بما تحتويه شبكة الإنترنت. وأن الرقابة والقوانين التي تصدر بشأن إغلاق المواقع المخلة بالآداب تؤدي إلى تخفيض هذه النسب. إن الانترنت يسهم إسهاما كبيرا في إضعاف التواصل الاجتماعي مع الأسرة. وذلك من خلال استهلاك الشخص لمعظم وقته في الجلوس إمام شاشة الإنترنت ولا يقوم بواجباته الأسرية ، مما يؤدي إلى خلافات كبيرة بين الزوجين وعدم قيام الشخص برعاية أسرته والتواصل مع أفراد أسرته. إن هذه النتائج تدل على أن هناك استنزافا لوقت الشباب ولأموالهم على الإنترنت ومن الضروري أن يكون هناك توجيه ووعي أكثر لهذه الناحية التي من الممكن أن تؤدي إلى أضرار مادية في المستقبل إذا ما تفاقمت وزادت عن حدها. إن قضاء ساعات طويلة أمام شاشة الكمبيوتر على الإنترنت يؤدي إلى تعب وإرهاق الشخص ويؤثر تأثيرا كبيرا على عمله وقد يؤدي إلى فصله من عمله أو أمور أخرى. إن هذا الوضع يحمل بين طياته الكثير من الآثار السلبية. إن هذه الشبكة فضلا عن كونها احد أهم مصادر المعلومات العالمية نظرا لتعاملها مع العديد من بنوك المعلومات العالمية في جميع المجالات فإنها تلعب دورا أساسيا في تنمية البحث العلمي وتساعد الشركات التجارية على دخول الأسواق العالمية المختلفة. إن تأثير تكنولوجيا المعلومات لا يقف على نشر الحرية والديمقراطية فقط بل له انعكاسات على القيم الاجتماعية والثقافية ، فاخطر تهديد للمجتمع هو القضاء على المؤسسات الثقافية مثل العائلة والدين، والتربية والفنون التي تحافظ على الحضارة وتنقلها إلى الأجيال التالية، وأن استخدام التكنولوجيا الجديدة يؤدي إلى خلق مجتمعات المصالح الضيقة، كما أن استخدام العمل عن بعد سيؤدي إلى عدم إتاحة الفرصة للإجتماع الشخصي والتمتع بالزمالة وجها لوجه. وأن ما هو متاح في هذه الشبكة يساهم مساهمة كبيرة في تحطيم المناعة الاجتماعية لدى النشء الجيد. إن الشبكة تتضمن نحو مليون صورة لها علاقة مباشرة بالجنس كما أنها توفر معلومات واضحة حول بيوت الدعارة في كثير من مدن العالم إضافة إلى ذلك فإن بعض المؤسسات توفر عبر الشبكة أحاديث هاتفية حية تؤديها فتيات مدربات وبذلك مقابل الحصول على نسبة من تكلفة المكالمة . إن الشبكة تستخدم للمعاكسة أيضا فمن خلال معرفة الرمز البريدي لشخص معين يمكن للآخرين إيداع رسائل في بريده الإلكتروني، قد تتضمن مغازلة أو كلاما جارحا أو رسومات مبتذلة أو ربما شتائم خارجة وقذفا مقنعا وهي صورة متطورة من المعاكسات البريدية والهاتفية. وتتيح الشبكة لمستخدميها تخطي جميع العقبات والقيود المحلية المفروضة وبالتالي يمكن الاطلاع على المواد التي قيدتها الرقابة وتتيح للإحداث الاطلاع على مواد تتضمن ما يفوق القدرة الإدراكية للأحداث. إن للإنترنت تأثيرات إيجابية على العمل من أهمها تخفيض قيمة العقارات نتيجة قيام الشركات الصغيرة باعتماد المنزل مركزا لها، وشبكة إنترنت وسيلة لتقديم خدماتها، إضافة إلى رفع الروح المعنوية، ففي المنزل يكون العامل مرتاحا من عبء الجلوس وراء المكتب طوال فترة العمل، كذلك منع صراعات العمل واستثمار أفضل الوقت وتخفيض تكلفة النقل والوقود والاستهلاك نتيجة عدم الانتقال اليومي للعمل من بيوتهم إلى أماكن العمل والعودة منها، حيث تعاني الكثير من مدن العالم مشاكل النقل اليومي للعمال وما تسببه من تكاليف باهظة في الوقود والآليات ومن تلوث للبيئة ومن ازدحام في ساعات بدء العمل وانتهائه. وهناك وجود تأثيرات جانبية للتعليم بواسطة الأنترنت، منها تأثير على التقاليد الاجتماعية ووجود المعلم والتأثير على شخصية الطالب والفقدان التدريجي لأساليب التدريس القديمة. فلم يعد الهدف هو تحصيل المعرفة لفترة زمنية محددة بل الأهم من تحصيلها هو استمرارية الاستفادة منها لدعم مطالب التنمية البشرية المتكاملة والتعليم المستمر بالإضافة لتوظيفها في حل مشاكل المجتمع، إن استخدام الانترنت في التعليم أدى إلى فوائد عديدة من أهمها قابلية الحاسوب لأداء دور أي وسيلة تعليمية وتحديث المناهج وتقديم المعلومات بمنظورات مختلفة ومساعدة المعلم وتعليم المعاقين ومراعاة الفروق الفردية. وهناك صعوبات تعترض انتشار الإنترنت منها الكلفة الكبيرة، رغم الانخفاض المستمر، لتكلفة الاتصال بشبكة الإنترنت إلا أنها مازالت كبيرة بالنسبة للغالبية العظمى من المواطنين وخصوصا في دول العالم الثالث وحاجة انترنت للاستثمارات المالية الضخمة من اجل تطوير البنية التحتية لها وتوسيع خدماتها كما تحتاج للدعم والتشجيع من قبل المواطنين، كذلك الاختناق في اعتماد الإنترنت على الشبكات الهاتفية البطيئة ما يؤدي لحدوث الاختناقات. وإما سلبيات الإنترنت فإنه يؤدي إلى تعلم العنف والسلوك العدواني وضعف التواصل الاجتماعي مع الأسرة، كما أن استعماله من قبل الشخص يجعله يعيش في عالم الخيال أكثر من الواقع كما أن لشبكة الإنترنت انعكاسات لا أخلاقية على الفرد، وتؤثر على الضعف الدراسي. المراهق والإنترنت؛:- لا شك أن العولمة أصبحت واقعا معاشا ولابد أن ندرسها لكي نتفاعل معها بعقل مفتوح ووعي سليم نأخذ ما فيها من إيجابيات ونترك ما يشوبها من سلبيات حسب ما يقتضي به ضميرنا وتقاليدنا وتراثنا ومبادئنا. أحدى هذه الثورات المعاصرة وهي الإنترنت ، وهي الشبكة التي ازداد المتعاملون معها بسرعة رهيبة وبخاصة جيل الشباب المبكر ومع إن الإنترنت انجاز إنساني رائع ومفيد، إذ يسمح بتدفق المعلومات بلا حدود، إلا إنها تحمل في طياتها بعض المخاطر التي يجب الانتباه لها. إن الشباب المدمن على هذه الشاشة يستهلك وقتا طويلا أمامها ويكاد يتجمد لمدة ساعات طويلة تتجاذبه هذه المعلومات المتدفقة بغير توقف على مدار 24 ساعة وهذا له خطورة على الشباب كنوع من الإدمان الكومبيوتري الضار بحياتهم النفسية والذهنية والأسرية والاجتماعية. وبذلك تصبح حياتهم فارغة من القضايا الإنسانية سواء العلاقات الاجتماعية والصداقات والزيارات والاحتكاك مع الآخرين أي يصبح الشاب أو الشابة في عزلة مع ذاته ومع هذه الشاشة فيفقد الشاب الحوار مع الأهل ويبدأ بتغذية أفكاره من خلال هذا الجهاز الذي يسهل ويعطي كل ما يرغب به الشباب وهناك الآف المواقع من النوع النافع والمفيد والفاسد والمفسد للشباب. هناك أيضا غرف التعارف، والتي يرتبط فيها الإنسان بآخرين من خلال حوار متصل على الشاشة وهذا الشيء يستهلك وقتا طويلا ودون أن يشعر به المتحدث وأحيانا تنحرف هذه الحوارات مع البعض إلى دروب خطرة وكثيرا ما انخدع بها الشباب. هذا بالإضافة إلى علاقات منحرفة وكلام بذيء بعيداً عن الأخلاق السليمة والرتيبة الصحيحة، وبذلك يفقد الشاب رويدا رويدا أسلوب التعامل مع الآخرين بعد أن ينزل إلى هذا المستوى من الحوار والأحاديث الرخيصة. الخطورة أنه لا رقابة على الشباب وخاصة من الأهل بسبب المستوى الثقافي للأسرة وخاصة الأب والأم الذين يكونان منهوكي الجسد بسبب ساعات العمل الطويلة أو يجعلان الإنترنت وسيلة التخلص من الشباب وكثرة الطلبات والتساؤلات حيث يسمح لهم بقضاء وقت طويل مع الإنترنت ويفضل بعض الآباء أن يقضي أولادهم ساعات أمام هذا الجهاز بدلا من الخروج مع الأصدقاء أو التسكع في أماكن عامة. علينا أن نضع مسئولية الأسرة بهذه الشأن أي في تربية أولادهم على الطريق المستقيم وزرع بهم الثقة والأمانة والصراحة والمصداقية مع بعضهم البعض، والحوار المتبادل بينهم، وإعطاء الحرية لهم ويكون بدون إفراط بها، والرجوع إلى الأصالة والتقاليد والقيم الموروثة عن أجدادنا، وإعطائها لهم بصورة تناسب مفهومهم ونظرتهم لهذا الواقع وهذا البيئة. يجب ان نتعامل مع الإنترنت باعتباره وسيلة إعلانية جديده كليا ، إن ذلك يتطلب منك أن تعرف كيف يعمل الإنترنت وبالتالي يتطلب منك أن تقضي الساعات تعمل بيديك على لوحة المفاتيح…حتى تعرف من يسكن في هذا العالم الإلكتروني. وبدون التجربة العملية فإنك قد لا تستطيع أن تصل إلى عقول هؤلاء المتجولين بين الإلكترونات ، أن فهمك الصحيح للسوق ولهذه الوسيلة هو الذي يجعلك تنجح بالعمل. هناك رابطة عاطفية قوية تنشأ بين المتجولين على صفحات الإنترنت وبين الإنترنت نفسه، وهذه الرابطة هي أقوى مما بين مشاهدي التلفزيون والتلفزيون نفسه، وأكثر بكثير مما بين مستمعي الراديو والمحطة المفضلة لهم … وهنا ومن هذه الحقيقة فانه يمكنك الاستفادة من هذه الفرصة لخلق نوع من الترابط بينك وبين الزبائن. إن أحد الطرق كي تقوم بمعرفة رأي الناس في أمر أرسلته لهم أو أعلنته، هو قياس شعور الناس نحوه. يمكن ذلك أن يكون بأن تضع ما يمكن وصفه بلوحة نقاش حيث تسألهم عن تعليقاتهم وردود فعلهم تجاهه. الأمر الآخر هو أن لا تحاول فرض إعلانك عليهم، ويجب أن تشعرهم بحقهم في الاختيار حيث أن هذا الأمر سيجعلهم أكثر راحه، مما يعطيك فرصة بناء علاقة عاطفية بينك وبين مجتمع الإنترنت. إن مجتمع الإنترنت يواجه كماً هائلا من المعلومات على صفحات مئات الآلاف من مواقع الشبكات ، وهذا يشكل ضغطا كبيرا على الفرد. لذا فإن بعض الشركات التي تقوم في موقعها بأعمال تختلف عما هو موجود في المواقع الأخرى ستلاقي ترحيبا أكثر من الترحيب الذي سيلاقيه المشاركين بأساليب تقليدية متكررة. وبدون أن يكون هناك أمرا يستطيع لفت الانتباه، فإن السابح فوق صفحات الإنترنت والذي يكون قد ظهر فجأة عند موقعك بسرعة الضوء سيختفي أيضا بنفس السرعة. إن موقعك ليس عليه فقط أن يكون مختلفا عن الآخرين على الإنترنت، ولكن عليه أن يكون مختلفا بالنسبة لكل شخص… وهذا ممكن ترتيبه بطريقة أن يكون الموقع نشيط دوما، ويبتكر طرقا جديدة باستمرار للفت الانتباه وجذب الزائر أثناء استخدامه لصفحات الشبكة. اسأل زائر موقعك أن يجيبك على استفسار ما، وحسب إجابته باستطاعتك أن تأخذه إلى مكان آخر يناسبه بالطبع. يجب أن تعطيه حق الاختيار وانه هو الذي يقرر كل شئ. يجب أن تعلم أنه باستخدامك للإنترنت فإنك تقوم بتغطية مساحة واسعة جدا من البشر متعددة الأمزجة. لنسأل فقط سؤال واحد للأفراد على الإنترنت … ما هو الإنترنت؟ لتجد آلاف الإجابات المختلفة. عند التغطية الإعلامية لموضوع ما ( بضاعة أو خدمة ) باستعمال صفحات مواقع الشبكة فإن من يزورك أولا هم هؤلاء الذين يرغبون في بضاعتك أو شركتك ، وبمجرد أن يدخلوا موقعك يمكنك إبهارهم بالألوان والصور والرسوم ولقطات الفيديو المميزة، وفي نفس الوقت تقوم بتقديم بضاعتك بتروي، وتعرض عليهم فوائدها أو تقدم خدماتك المميزة بنعومة وهدوء لهؤلاء الناس. ومثلها كأي عمل آخر يجب أن لا تترك الأمور على حالها ، لأن ذلك يسبب الملل ثم الإهمال ، ولذا يجب أن تبقى جاذبا لهؤلاء الزائرين بشكل مستمر، وأن يعودوا للإطلاع على صفحة موقعك بالشبكة باستمرار، وذلك للحصول على أحدث المعلومات. في مواقع الشبكة تعتبر الصفحة التي تبقى لمده أسبوع كامل صفحة قديمة، فإذا بقيت مدة شهر فستكون مملة للغاية، وإذا استمرت مده أطول فلن يزورها أحد. ولهذا يجب عليك أن تبقي الصفحة متحركة ومتجددة دوما لتجعل الجميع يكررون زيارتها. اجعل المعلومات دوما جديدة وأبهر الجميع بالسرعة على الإجابات . إن كل هذا يساعد في جعل المبيعات متدفقة. من هم على الإنترنت؟ قد يكون من المستحيل حصر مواصفات كل واحد على الإنترنت ووضعهم في مجموعات حسب النوعيات المختلفة، ولكن مواصفاتهم بشكل عام يمكن أن تكون كالتالي: • متعلمون جيدا. • أذكياء. • ذو دخل مرتفع. • أغلبهم شباب وأكثر المجموعات يتراوح سنهم ما بين 18-25 تليها المجموعة ما بين 25-35 سنه. • 85% يتكلمون الإنجليزية. • غالبا ما يكون لديهم عدم قبول للإعلانات الصاخبة وكثيرة الصياح أو السمجة. • عندهم رغبة في الإعلانات ذات التفاصيل الدقيقة والمعلومات الضخمة. كيف تسير المعلومات عبر الإنترنت ؟ عندما ترسل المعلومات عبر الإنترنت، فإنها تصل بأقل من لحظة إلى المكان المراد لها الوصول إليه. ولا يفكر المرء عادة بكيفية وصولها، وتؤخذ الأمور كأمر مسلم به. ولكنه في الواقع، فإن العملية من بداية إرسال تلك المعلومات وحتى وصولها للمكان المنشود هي عملية في غاية التعقيد. إن رزم المعلومات تتحرك خلال خطوط الإرسال التي تعتبر الطرق الموصلة للشبكة. وبينما تتحرك الرزم خلال نظام الشبكة فإنها تسافر من خلال أجهزة الرويتر، والتي هي في الواقع مفاتيح عمل النظام. وفي عملية سفر الرزم وقطعها للشبكات لتصل في النهاية إلى غايتها، فإن أجهزة الرويتر تقرر أي الطرق أو الممرات هي الأفضل أن تسير بها تلك الرزم لتفادي ازدحام الحركة. إن الرويترات تملك المعلومات التي تساعدها على تقييم الحركة في الشبكة والمسافة للكمبيوتر التالي ، وبالتالي يمكنها تحريك الرزم إلى غايتها بكفاءة. وإذا ما فقدت رزمة أو تلفت في الطريق، فإن الكمبيوتر المستقبل يستمر في طلب إعادة إرسالها حتى تصل سليمة بالكامل. بعد أن تصل الرزم إلى المكان الذي تبغيه، فإن الكمبيوتر يزيل معلومات عنوان كل من كمبيوتر المصدر والغاية، ثم يقوم بتجميع الرزم لتكوين الرسالة الأصلية أو الملف. إن الرزم تصل أحيانا قليلة بغير ترتيب وذلك بسبب سفرها من خلال ممرات مختلفة، ومع ذلك فإن إعادة ترتيب المعلومات تصبح محكمة من خلال إعادة بناء الرسالة الكاملة أو الملف. وتشبه في ذلك أرقام قطع الصورة المجزأة والتي تساعد في إعادة بناء تلك الصورة. وبواسطة الرزم الصغيرة من المعلومات التي تسافر عبر أفضل الطرق، فإن ازدحام الحركة يتم توزيعها عبر كل الشبكة. كما أن مفاتيح مرور الرزم من طرق معينة تساعد المعلومات في التحرك خلال الإنترنت بكفاءة، وتحافظ على كل أجزاء النظام من أن لا يكون مثقلا ومرهقا بأكثر من إمكاناته. كما ذكرنا فإنه عندما ترسل المعلومات عبر الإنترنت، فإنها في البداية يتم تكسيرها إلى رزم صغيرة بواسطة نظام الإرسال عبر الإنترنت من خلال اللغة التي أشرنا إليها وهي TCP. هذه الرزم ترسل من كمبيوترك الموجود في بيتك أو مكتبك إلى المكان التالي الذي قد يكون شبكة الكمبيوتر المحلية إذا كانت موجودة وإلى الكمبيوتر مزود الخدمة. ومن هناك يتم إرسالها عبر مستويات عديدة من الشبكات وأجهزة الكمبيوتر وخطوط الاتصال قبل وصولها للمكان المنشود. هذا المكان قد يكون قريبا منك في إحدى المدن أو في مكان ما حول العالم . إن تشكيلة متنوعة من الأجهزة تقوم بمعالجة هذه الرزم وتوجهها إلى المكان الصحيح. وهذه الأجهزة صممت كي ترسل المعلومات بين الشبكات . من هذه الأجهزة تتكون البنية الأساسية للإنترنت. من هذه الأجهزة خمسة في غاية الأهمية وهي: أولا : الموزعات Hubs همة هذه الأجهزة أنها تربط مجموعات الكمبيوتر بعضها في بعض وتجعل في استطاعة الكمبيوتر أن يتصل ويتفاهم مع الكمبيوتر الآخر وتكوين الشبكات المحلية . ثانيا: الجسور Bridges تربط الشبكات المحلية في بعضها البعض وتدع المعلومات المطلوب إرسالها ترسل وتسير من شبكة إلى أخرى بينما تترك المعلومات المحلية للشبكة في مكانها. ثالثا: البوابات Gateways هي مشابهة للجسور ولكنها تقوم أيضا بترجمة المعلومات من نوع معين من الشبكات إلى أخرى. رابعا: المكررات Repeaters عندما تسير المعلومات عبر الإنترنت فإنها عادة تقطع مسافات شاسعة وهذا يمكن أن يخلق مشكلة بسبب أن الإشارات الإلكترونية التي تسير يمكن أن تضعف عبر هذه المسافات. ولحل هذه المشكلة فقد استخدمت المكررات على مسافات لتقويتها كلما قطعت مسافات محددة وذلك حتى تبقى الإشارات قوية بدون أن تضعف. خامسا: الموجهات Routers. تلعب دورا أساسيا في إدارة حركة المعلومات . إن عملها هو التأكد بأن الرزم تصل دائما إلى المكان المنشود. إذا كانت المعلومات التي ترسل يراد بها التحرك خلال الشبكة المحليةLocal Area Network (LAN) فقط فإنه ليست هناك حاجة للموجهات والسبب هو أن الشبكة المحلية نفسها يمكنها أن تعالج حركة المعلومات الداخلية، ولكن عندما يراد إرسال المعلومات بين نوعين مختلفين من الشبكات فإن الموجهات تلعب دورها. تقوم الموجهات بفحص الرزم كي تحدد المكان المراد لها الذهاب إليه . وإذا ما وضعنا في الاعتبار مقدار الازدحام الشديد في حركة الإنترنت فإنها ترسل تلك المعلومات إلى موجه آخر يكون أقرب إلى ذلك المكان النهائي المراد للرزم الوصول إليه. ترتبط الشبكات المحليةLAN مع بعضها وهي الشبكات المسماة بالمتوسطة المستوىMiddle level networks بواسطة خطوط التلفون عالية السرعة والإثرنيت Ethernet وكذلك تقنيات الميكروويف Microwave . الشبكات المتوسطة المستوىMiddle level networks الموجودة في منطقة جغرافية محددة تسمى Regional network أي شبكة إقليمية بينما هناك الشركات الكبرى التي تملك مواقع شبكات مرتبطة ببعضها تعتبر نوع آخر من الشبكات وتسمى شبكات المناطق الواسعةWide Area Networks (WAN) عندما تتحرك المعلومات من كمبيوتر في الشبكة المحلية LAN الموجودة في الشبكة المتوسطة المستوى إلى كمبيوتر في مكان آخر على شبكة أخرى متوسطة المستوى فإن الموجه أو سلسلة من الموجهات ترسل الرزم للمكان المنشود تماما. وفي حالة أن يكون المكان المنشود في مكان خارج الشبكة الإقليمية فإن الرزم ترسل إلى NAP (Network Access Point) حيث ترسل عبر الدولة أو عبر العالم مستخدمة الهيكل العظمي Backbone الذي يستطيع أن يتميز بإمكانية أن يقوم بإرسال كميات هائلة من المعلومات وبسرعة شديدة قد تصل لأكثر من 155 ميجا بت في الثانية. فى أوائل الستينات افترضت وزاره الدفاع الأمريكية وقوع كارثة نووية ووضعت التصورات لما قد ينتج عن تأثير تلك الكارثة على الفعاليات المختلفة للجيش ، وخاصة فعاليات مجال الاتصالات الذي هو القاسم المشترك الأساسي الموجه والمحرك لكل الأعمال. كلفت الوزارة مجموعه من الباحثين لدراسة مهمة إيجاد شبكه اتصالات تستطيع أن تستمر في الوجود حتى في حاله هجوم نووي ، وللتأكد بأن الاتصالات الحربية يمكن استمرارها في حاله حدوث أي حرب. وأتت الفكرة وكانت غاية في الجرأة والبساطة ، وهو أن يتم تكوين شبكه اتصالات Network ليس لها مركز تحكم رئيسي ، فإذا ما دمرت أحدها أو حتى دمرت مائه من أطرافها فان على هذا النظام أن يستمر في العمل . وفي الأساس فان هذه الشبكة المراد تصميمها كانت للاستعمالات الحربية فقط. في ذلك الوقت لم يكن أي نوع من الشبكات Networks قد بنيت على الإطلاق ولهذا فان الباحثين تركوا لخيالهم … وأسسوا شبكه أطلق عليها اسم شبكه وكالة مشروع الأبحاث المتقدمة Advanced Research Projects Agency Network (ARPANET) وذلك كمشروع خاص لوزارة الدفاع الأمريكية ، وكانت هذه الشبكة بدائية وتتكون من أربعه كمبيوترات مرتبطة ببعضها بواسطة توصيلات التلفون في مراكز أبحاث تابعه لجامعات أمريكية. لقد جعلت الوزارة هذه الشبكة ميسره للجامعات ومراكز الأبحاث والمنظمات العلمية الأخرى ولأجراء الأبحاث من اجل دراسة إمكانيات تطويرها ، ونتيجة لهذا الوضع فان ARPANET قد نمت بشكل ملحوظ ، والشبكة التي كانت بسيطة تحولت إلى نظام اتصالات فعال. السنوات التي تلت جاءت معها بتغييرات كثيرة ، وفي ذلك الوقت فان الوصول للشبكة كان قاصرا على الجيش والجامعات والباحثين ، ونتيجة لهذا الوضع فلقد أصبحت ARPANET عبارة عن شبكه تتكون من شبكات ذات مفاتيح وأطراف متعددة ، وترسل المعلومات فيها باستخدام تقنية تفتيتها إلى مجموعات Packets اصغر ، تتحرك بحريه واستقلالية من طرف إلى أخر لتصل إلى مبتغيها. كان هذا المشروع غير معروف حتى سنه 1980 حين تم إظهاره للضوء ، ومنذ ذلك الحين فان التغييرات أصبحت تحدث بسرعة كبيره واستمر هذا النظام في الاتساع. ما بين سنه 1982و1985 كانت ولادة الانترنيت فلقد انقسمت ARPANET سنه 1983 إلى قسمين ARPANET و MILNET واستخدمت الأولى في جهود الأبحاث المدنية أما MILNET فاحتفظ بها للاستخدامات العسكرية. منذ سنه 1980 فان شبكات جديده عديدة تكونت لخدمه بعض الفئات والمنظمات …إحدى هذه الشبكات كانت للمجتمعات الأكاديمية ، وأخرى لمنظمات أبحاث الكمبيوتر حيث وصلت الباحثين بعضهم ببعض ليتشاركوا في المعلومات. في سنه 1986 فان مؤسسه العلوم الوطنية National Science Foundationشبكت الباحثين بعضهم ببعض في كافه أنحاء الولايات المتحدة من خلال خمسه كمبيوترات عملاقة ، وسميت هذه الشبكة باسم NSFNET . لقد تكونت هذه الشبكة من مراكز لخطوط الإرسال المتكونة من الألياف الضوئية ومن الأسلاك العادية ، وبمساعده الاتصالات عبر الأقمار الصناعية والموجات الدقيقة Microwave وذلك كي تحمل كميات هائلة من المعلومات التي تتحرك سريعا جدا ولمسافات بعيده … إن هذه الشبكة NSFNET كونت العمود الفقري للبنية التحتية للانترنيت وخاصة بعد أن رفعت الحكومة الأمريكية يدها عنها. بدأت تقديم خدمه الانترنيت للناس عمليا في سنه 1985 وكان عدد المشتركين يتزايد بشكل كبير وأصبح الانترنيت الآن وكما هو جلي اكبر شبكه في تاريخ البشرية. الانترنيت يعتبر حقيقة أحد الظواهر… ولربما يعتبر انه أكثر التطورات التي حدثت في وسائل الاتصالات البشرية بعد اختراع التلفون. لا تحاول البحث عن المركز الرئيسي للانترنيت في أي مدينه بل وفي أي مكان في العالم لسبب بسيط هو أن الانترنيت ليس له إدارة أو مركز رئيسي على الإطلاق. ويبدو أن ذلك غير مقنع لكثير من الناس ولكن الحقيقة أنه لا توجد إدارة مركزية للإنترنت وبدلا من ذلك فإنه يدار من تشكيلة من آلاف شبكات الكمبيوتر التابعة للشركات والأفراد كل منهم يقوم بتشغيل جزء منه كما يدفع تكاليف ذلك . وكل شبكة تتعاون مع الأخرى لتوجيه حركة مرور المعلومات حتى تصل لكل منهم وبمجموع هؤلاء تتكون الشبكة العالمية ولهذا لا يملك أحد الانترنيت ... هناك ملايين خلف هذه الشبكة يتشاركون في مكوناتها ، وهؤلاء سواء كانوا أفرادا أو منظمات أو شركات غير مستقرين في الغالب ، ودائما يقومون بالتغيير بل ويتبدلون أنفسهم ولكنهم دائما في نمو وتزايد دائم كل لحظه... وهناك مواقع تضاف دائما ومواقع تتغير عناوينها أو تندثر . أن نظام الإنترنت أو ما يسمى بروتوكول الإنترنت Internet Protocol تعتبر ملكيته عامه ويحظى بدعم من كل الشركات الصانعة للأجهزة المستخدمة في الإنترنت ، ونتج عن هذا الدعم نمو هائل لهذه الشركات ، ويسير هذا النمو متوازيا مع السرعة الكبيرة في نمو الإنترنت. إن من أهم صفات الإنترنت أنه نظام مفتوح ، وهذا يعني أنه يقبل أي نوع من أجهزة الكمبيوتر سواء كان منها ما يسمى غير المتلائم Incompatible مثل كمبيوترات ابيل ماكينتوشApple Macintosh أو الأميجا Amiga أو الأجهزة المتلائمة مع كمبيوتر أي بي إم Compatible IBM. وكذلك يمكن استخدام الكمبيوتر النقال Laptopبوصله بالتلفون النقال Mobile phone، وفي القريب سيكون استقبال الإنترنت عن طريق التلفزيون أيضا وذلك باستخدام جهاز محول خاص Decoder يمكن وضعه فوق التلفزيون أو أن بإدماج لوحة محول بيني إليكتروني مع إليكترونيات التلفزيون الداخلية. أن افضل تعريف للانترنيت وابسطه هو أنه اكبر شبكه كمبيوتر في العالم ، ففي سنه 1997 قدرت شبكه الانترنيت بأنها مكونه مما لا يقل عن ست عشر مليون مشترك ، بينما قبلها بعام واحد فإن العدد لم يزيد عن خمسه ملايين ، أما سنه 1998 فلقد تخطت أعداد الكمبيوتر المشتركة عدد الخمسين مليون. وساهمت السرعة الكبيرة في انخفاض أسعار أجهزه الكمبيوتر والعدد الكبير المتزايد من الذين يزودون خدمه الإنترنت في الارتفاع المتواصل والمستمر في أعداد المشتركين. إن كل ما يحتاجه المشترك هو أن يكون جهازه مزودا بقطعه المودم ، وهي أداه إلكترونية تجعل الكمبيوتر قادرا على التعامل مع خط التلفون. لقد ساهم في سرعة نمو الإنترنت قدرته على أن يصل شبكات مختلفة التكوين والمصادر مما أعطى المستخدمين الحرية في اختيار الأجهزة وبدون قيود. إن تكاليف المشاركة في استخدام الإنترنت تختلف من بلد لآخر، ولكنها في البلاد المتطورة مخفضه سواء كان ذلك للفرد العادي أو للمؤسسات الكبيرة. بالنسبة لاشتراك الأفراد فالتكلفة رمزية أما بالنسبة للمؤسسات الكبيرة فان الاتصال بالإنترنت بواسطة استئجار الخط لا يزيد عن بضع مئات من الدولارات وإذا كان لدى المؤسسة شبكه محلية وتم وصل هذه الشبكة بالإنترنت فانه فورا سيكون كل مستخدم لهذه الشبكة على اتصال بالإنترنت. يضاف لذلك كله أجرة الخط التلفوني الذي يتم حسابه على تعريفة المكالمات المحلية. الإنترنيت بين الخير والشر مضار الإنترنت : إضاعة الأوقات . التعرف على صحبة السوء . زعزعة العقائد والتشكيك فيها. نشر الكفر والفساد والإلحاد . الوقوع في شراك التنصير . تدمير الأخلاق ونشر الرذائل . التقليد الأعمى للنصارى والافتتان ببلادهم. إهمال الصلاة وضعف الاهتمام بها . لتعرف على أساليب الإرهاب والتخريب. إشاعة الخمول والكسل . إضاعة مستوى التعليم . الإصابة بالأمراض النفسية . التجسس على الأسرار الشخصية . فوائد الإنترنت : الدعوة إلى الإسلام وبيان محاسنه. لرد على الشبهات التي تثار حول الإسلام. محاربة البدع والتصدي لدعاتها . نشر العلم النافع والأخلاق الحسنة. معرفة العلوم الكونية والأخذ بالأسباب التقدم والرقي. الاستفادة منه في الأبحاث العلمية . التعرف على أحدث التقارير والدراسات والإحصاءات في مختلف المجالات. سهولة الاتصال بالعلماء لأخذ الفتوى عنهم والاستنارة بآرائهم . الإعلان عن محاضرات العلماء ومتابعتها عبر الإنترنت. التعرف على أحوال المسلمين في العالم ومتابعة أخبارهم.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 26, 2014 10:37 am